معلومة طقسية
لماذا اختار الرب يسوع اثني عشر تلميذًا؟!جـ2
في العهد القديم نجد شعب إسرائيل مقسمًا إلى 12 سبط،بهم 12رئيس.فمن الواضح أن السيد المسيح قد اختار تلاميذه بنفس عدد أسباط إسرائيل أو أبناء يعقوب الاثني عشر. فمن الاثني عشر سبطًا تكونت كنيسة العهد القديم في إطار محدود، وبالاثني عشر رسولًا تكونت كنيسة العهد الجديد في المسكونة كلها.ولذلك سارعوا بإحلال يهوذا الخائن بتلميذ آخر(متياس الرسول).
معلومة طقسية
لماذا اختار الرب يسوع اثني عشر تلميذًا؟!جـ4
ثانيًا:نلاحظ أيضًا أن النهار يتكون من اثنتي عشرة ساعة،كما قال السيد المسيح:"أليست ساعات النهار اثنتي عشرة،إن كان أحد يمشي في النهار لا يعثر،لأنه ينظر نور هذا العالم،ولكن إن كان أحد يمشي في الليل يعثر لأن النور ليس فيه"(يو 11: 9-10).كانوا اثني عشر ليحملوا أنوار ساعات النهار الاثني عشر.وكل منهم كانت ترمز إليه ساعة من ساعات النهار.
أقوال آباء
"لا تحب الراحة ما دُمتَ في هذه الدنيا"
(الأنبا موسى الأسود)

أسئلة فى العقيدة

بصوت القس مرقس داود

هل فقد الإنسان محبة الله له بعد سقوطه في العصيان؟

الرئيسية

 

 رسالة روحية
تُهمة الاسم
القدِّيس يوستين
"أما أوصيناكم وصية أن لا تعلموا بهذا الاسم، وها أنتم قد ملأتم أورشليم بتعليمكم، وتريدون أن تجلبوا علينا دم هذا الإنسان" (أع 5: 28). إلي الإمبراطور تيطس إيليوس هادريانوس أنتونينوس بيوس، القيصر الجليل... إن الاسم ليس صالحًا ولا طالحًا، إنما الأعمال المتعلِّقة بالاسم هي التي يجب أن نحكم فيها. فلو كان اسمنا هو تهمتنا، لكنَّا أفضل الناس. وإننا لا نعتقد أنه يحق لنا أن نكون مبرَّرين بناء على اسمنا وحده إذا زللنا. على أنه أيضًا، إذا ثبت أن أسلوب حياتنا لا تشوبه شائبة، عليكم أن تبذلوا كل جهودكم حتى لا يُطعن في عدالتكم بمعاقبتكم الأبرياء ظلمًا. ولا يصح أن يكون الاسم وحده سندًا للمديح أو اللوم، إذا لم يوجد في الأعمال شيئًا يستحق المديح أو اللوم.
† † †
حملت اسم "مسيحي"، وهذا في نظر العالم جريمة،
لست أبالي باتهام البشر لي، لكن ما أخشاه أن أحمل الاسم دون الحياة!
من كتاب لقاء يومي مع إلهي
خلال خبرات آباء الكنيسة الأولى
للقمص تـادرس يعقـوب ملطـى