معلومة طقسية
صوم الرسل جـ4
المعانى الروحية لصوم الرسل:
1-هو صوم الكرازة و التبشير
2-بالنسبة للخدام هو موسم الدعوة للخدمة والتكريس
أقوال آباء
"الانطواء والانعزال هو هروب من مسؤلية الخدمة"
(القمص بيشوي كامل)

آية اليوم
"نَظِيرَ الْقُدُّوسِ الَّذِي دَعَاكُمْ، كُونُوا أَنْتُمْ أَيْضًا قِدِّيسِينَ فِي كُلِّ سِيرَةٍ"
(رسالة بطرس الرسول الاولى 1: 15)

أسئلة فى العقيدة

بصوت القس مرقس داود

من هو أول كاهن ذُكر في الكتاب المقدس؟ وماذا قيل عنه بعد ذلك؟

الرئيسية

 

قصة قصيرة
من هو المسيحي؟
كان أحد الوعاظ يثير المستمعين بسؤاله: "من هو المسيحي؟" بصوت عالِ وانفعال ثم يصمت قليلًا... وإذ تكرر السؤال عدة مرات، همس طفل يجلس بجوار والدته: "أماه، هل تعرفين من هو المسيحي؟" أجابته الأم بهدوء في صوت منخفض: "نعم يا عزيزي، أصمت وأهدأ". عاد الواعظ يسأل ذات السؤال، وإذ بالطفل يقفز نحو الواعظ ويقول بصوتٍ عالِ، وقد وجه نظره نحو والدته: "اخبريه يا أماه، أخبريه".
ثم قال للواعظ: "إن والدتي تعرف من هو المسيحي، أصمت يا عزيزي وأهدأ!"
من كتاب قصص قصيرة
للقمص تـادرس يعقـوب ملطـى

 رسالة روحية
المعلم المحب
القدِّيس أثناسيوس الرسولي
"إنه مكتوب في الأنبياء: يكون الجميع متعلمين من الله، فكل من سمع من الآب وتعلم يقبل إليّ" (يو 6: 45). إذ لا يستطيع بعض التلاميذ تعلم الدروس التي تسمو فوق إدراكهم يتنازل المعلم الذي يعني بأمرهم إلى مستواهم لكي يدرِّسهم بطرق بسيطة. هكذا فعل المسيح كلمة الله. وكما يقول بولس: "لأنه إذ كان العالم في حكمة الله، لم يعرف الله بالحكمة، استحسن الله أن يخلص المؤمنين بجهالة الكرازة" (1 كو 1: 21). ولأن الناس قد تركوا التأمل في الله وانحطَّت أعينهم إلى أسفل كأنهم غاصوا في الأعماق، باحثين معرفة الله في الطبيعة والعالم المحسوس وتصوروا أن البشر المائتين والشياطين هم آلهة. لذلك فمخلص الجميع المحب، كلمة الله، اتخذ جسدًا ومشى بين الناس كإنسان بين البشر، وتعامل مع جميع مستويات تفكيرهم. أيّ أن الناس الذين يتخيلون الله بصورة مادية يستطيعون أن يروا ويميزوا حقيقة الآب من خلال أعماله المادية. لذلك انجذب الناس للمسيح خلال أعماله التي ثبَّتت عقولهم، وتعلموا الحقيقة من جميع الزوايا.
† † †
يا ابني، نزلت إليك لكي أحملك فيّ. أي معلم يحمل أولاده وتلاميذه فيه؟ أهبك شركة سماتي، ولا أبخل عليك بروحي القدوس. يجدد حياتك، ويقدسك، ويقيم منك أيقونة لأي! هو يعلمك ويقودك ويرتفع بك إليّ.
من كتاب لقاء يومي مع إلهي
خلال خبرات آباء الكنيسة الأولى
للقمص تـادرس يعقـوب ملطـى