معلومة طقسية
عيد الصعود (جــ2)
 تقال قسمة القيامة وتضاف جملة الصعود. وفي التوزيع يقال لحن الصعود "آفريك إتفي" بعد المزمور 150 كذلك جملة ختام الصلوات الجماعية ومن بعد عيد الصعود وحتى يوم سبت العنصرة تُعمل الدورة بعد الإبركسيس داخل الهيكل فقط ثلاث مرات.
أقوال آباء
"القيامة هى ثمرة اتحادنا بالمسيح القائم . والمجد هو نصيبنا فى المسيح القائم الممجد"
(القمص بيشوي كامل)

آية اليوم
"وَتَعَيَّنَ ابْنَ اللهِ بِقُوَّةٍ مِنْ جِهَةِ رُوحِ الْقَدَاسَةِ، بِالْقِيَامَةِ مِنَ الأَمْوَاتِ: يَسُوعَ الْمَسِيحِ رَبِّنَا"
(رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 1: 4)

أسئلة فى العقيدة

بصوت القس مرقس داود

ما هي بركات الخلاص التي تحققت لنا بصليب رب المجد يسوع وقيامته من بين الأموات وصعوده إلى السموات؟

الرئيسية

 

قصة قصيرة
هل عيناي عينيْ كلب؟
إذ كان الصبي الصغير الوثني باخوميوس في سن المراهقة طلب من والده أن يذهب إلى الحقل ويأخذ معه طعامًا للرعاة. بالفعل حمل الصبي الطعام وذهب إلى حقل والده البعيد حيث التقى بالرعاة والفلاحين.
إذ غابت الشمس خشي الرعاة أن يعود إلى بيته وطلبوا منه أن يبيت معهم، وهيأوا له خيمة ينام فيها.
كان لأحد الرعاة بنتان جميلتان، انتظرتا حتى نام الجميع، وتسللت إحداهما إلى خيمة الصبي الصغير.
إذ رآها باخوميوس ولاحظ أنها تحاول إغراءه ليسقط معها في الخطية، في حزمٍ قال لها: "هل عيناي عينيْ كلب لأضاجع أختي؟" إذ رأت جديته في الطهارة هربت للحال.

† † †

رفض الصبي الوثني أن يضاجع أخته، لئلا يكون قد شارك الكلاب في عدم ارتباط كل ذكر بأنثى واحدة!
في حزم أراد أن يحيا طاهرًا، لذا اقتنصته السماء ليكون كملاك اللَّه.
آمن واعتمد وتمتع بعمل الروح القدس، ارتفعت نفسه إلى السماويات، وحمل معه كثيرين إلى حيث الطهارة الحقة!
ما أحوجنا إلى نعمتك الفائقة، فتكون لنا أعين ملائكة لا أعين الكلاب!
من كتاب قصص قصيرة
للقمص تادرس يعقوب ملطى

رسالة روحية
جمال الجسد
القدِّيس يوحنا الذهبي الفم
"مجد ابنة الملك في خدرها، منسوجة بذهب ملابسها" (مز 45: 13).
إنني أعلم أنك معجب الآن برشاقة هيرموان Hermione (المرأة التي كان يحبها)، وقد حكمت عليها بأنه لن يوجد في العالم من يضارع جمالها. أيها الصديق... إن أردت، يمكن لنفسك أن تضارعها في حُسنها وجمالها، كما تضارع التماثيل الذهبية تلك التي من الطين.
لأنه إن كان جمال الجسد يسحر عقول الرجال ويثيرها، فكم يكون جمال الروح وحُسنها عندما تتألق؟!
ما هو مصدر هذا الجمال الجسدي إلاَّ ما فيه من لعاب ودم وعصارة صفراء وطعام ممضوغ...؟ إذا تأملت ما في داخل اليدين الجميلتين والأنف المستقيم والفم والوجنتين، فلا تجد في هذه الأعضاء الجميلة سوى صور مبيضة مملوءة في الداخل قاذورات.
تصور أنك رأيت خرقة بها قليل من اللعاب، أما تأنف من أن تلمسها حتى ولو بأطراف أصابعك؟!
لا بل ولا تحتمل النظر إليها، ومع ذلك تنخدع بتأثير محزن لهذه الأمور؟!
أمَّا جمالك أنت فليس من هذا النوع، بل يفوق جمالها، كما تسمو السماء عن الأرض، بل بالحري أكثر من ذلك وأبهى. وإن كان لم يرَ أحد روحًا بذاتها منفصلة عن الجسد، مع هذا سأحاول أن أقدم لك جمال الروح بطريقٍ آخر، أقصد حالة القوات السمائية العظيمة.
اسمع، فإن جمال هذه القوات أرعد دانيال الرجل المحبوب.
فمع أنها (الملائكة) لم تظهر له في طبيعتها الأصلية كما هي، بل في ظلام وبطريقة قاتمة، إلاَّ أنها أضاءت بلمعان عظيم هكذا، فكم بالأكثر تكون صفات طبيعتها عندما تتحرر من هذا الحجاب؟!
إن هذا يُظهر إلى حد ما صورة جمال الروح "أنهم مثل ملائكة الله"(لو 20: 36).
† † †
تأسرني كلماتك لنفسي: كلُّك جميل يا حبيبتي، وليس فيك عيب.
نعمتك تستر على عيوبي.
بهاؤك يشرق على أعماقي.
بك تصير نفسي جميلة جدًا، وتصلح كملكة
من كتاب لقاء يومي مع إلهي
خلال خبرات آباء الكنيسة الأولى
للقمص تادرس يعقوب ملطي